التخطي إلى المحتوى

الكاتب/ كلينتون يسرى عزت

عاد الفريق الأول لكرة القدم بنادى الاسماعيلى لسكة الانتصارات من جديد بعد غياب دام على المستوى المحلى لمدة شهرين منذ أن حقق الفوز على وادى دجلة فى الجولة الثالثة من الدورى المصرى لكرة القدم يوم 5 من شهر أكتوبر الماضى واستطاع هذا المرة ان يتخطى عقبة الإعلاميين أحد أندية الدرجة الثانية فى مصر بمجموع هدفين مقابل لاشئ فى المباراة التى جمعت الفريقين على استاد الاسماعيلية مساء اليوم السبت فى اطار مباريات دور ال32 من كاس مصر فى نسخته ال88.

 

ظهر منذ الدقيقة الاولى رغبة واصرار الدراويش على الفوز باللقاء واستطاع الفريق بعد عديد من المحاولات أن يحرز الهدف الأول عن طريق محمد مخلوف النجم الصاعد للدراويش فى الدقيقة الثانية والثلاثون واستطاع أن يعزز التقدم للاسماعيلى بالهدف  نجم الشوط الأول ماركوس بكيتى فى الدقيقة 42 من عمر الشوط الاول واللقاء وفى الشوط الثانى واصل الاسماعيلى محاولاته من اجل احراز الهدف الثالث ولكن الفريق فشل في ذلك لينتهي مجمل اللقاء بفوز أبناء الدراويش بهدفين ليعبر الفريق إلى دور ثمن النهائى من أجل ملقاة بيراميدز الذى تخطى النجوم فى الدور ذاته بنتيجة ست أهداف مقابل هدف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *