التخطي إلى المحتوى

استعلام عن العمالة الغير منتظمة، اسماء المستفدين المرحلة الثانية،  تم الإعلان من قبل الوزارة عن غلق باب التقدم لمنحة العمالة الغير منتظمة، ونفت جميع الإشاعات عن فتح باب المنحة مرة أخرى وقد أعلنت عن موعد تسليم الدفعة الثانية، ولكن تقديم العديد من المواطنين بشكاوي بسبب عدم وصول الرسائل النصية sms التي تؤكد أسماء المستحقين، كما تم الموافقة على ضم مجموعة الموسيقين العاطلين إلى منحة العمالة الغير منتظمة وتم الصرف لعدد 99 فرداً.

  • التسجيل في منحة العمالة الغير منتظمة
    • وزارة القوى العاملة
    • العمالة الغير منتظمة مبادرة أهالينا

التسجيل في منحة العمالة الغير منتظمة

منذ فترة أعلنت الوزارة فى ظل الأزمة وحظر التجوال، عن منحة مقدمة للعمالة الغير منتظمين وهما عمال اليومية وتلك الفئة، قدرت القيمة خمسمائة جنيه لكل فرد، وفتحت باب التسجيل من خلال الموقع الخاص بها، وعليه فقد سجل اثنين مليون مصري بها، وهذا ما تم إعلانه من قبل الوزارة إلا أن الوزارة وبعد البحث أعلنت عن المستحقين، مليون ونصف مواطن فقط وتم البدء في الصرف منذ شهر مارس، وتم الصرف للدفعة الثانية من إبريل ولن يتم فتح باب التقدم مرة أخرى بالرغم من تقديم العديد من الشكاوى، من بعض المستحقين أو من لم يتم تسجيلهم في المنحة.

وزارة القوى العاملة

هي وزارة تختص بكل ما يتعلق بالمسابقات التعيينات والوظائف، الحكومية في الدولة ولها عدة أنشطة أخرى تقوم بتعليم الحرف المهنية لمدة ثلاث شهور، مع دفع قيمة المواصلات للمشتركين في الدورة التدريبية، وفي الفترة الماضية تم تسجيل منحة عمالة غير منتظمة في ظل ما تمر به البلاد.

العمالة الغير منتظمة مبادرة أهالينا

تعد خطوات التسجيل في المنحة من أهم الخطوات التي يجب أن تتم بطريقة سليمة، من خلال الدخول للموقع وإدخال البيانات، والتأكد من أن رقم الهاتف صحيح فهو ما تصل رسالة التأكيد عليه، وهو نقطة التواصل بين العامل والوزارة، وتعد مبادرة أهالينا هى الدفعة الثانية أو المرحلة الثانية لمنحة العمالة الغير منتظمة، ومبادرة أهالينا قام بالتبرع لها العديد من رجال الأعمال، وكبار مسؤولي الدولة، ومشيخة الازهر الشريف.

نتابع معكم عبر موقع دليل الوطن استمرار عملية التسجيل للمرحلة الثانية، ونشير إلى تقديم الشركة المصرية للإتصالات خدمة الاستفسار عن أسماء المستفيدين عبر الخط الساخن 142 , وإستعداد جميع مكاتب البريد لصرف النقود المستحقة.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *